أخبار عربيةالأخبارتونس

صورة لنجلاء بودن تشعل جدلا بتونس قبل حذفها

أثارت صورة نشرتها رئاسة الحكومة التونسية، الأربعاء الماضي، جمعت رئيسة الوزراء نجلاء بودن بالإمام الفرنسي المثير للجدل حسن الشلغومي، تعليقات غاضبة، من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

 

ونشرت الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك “، صورة لبودن مع الشلغومي، إبان زيارتها لمعبد الغريبة التاريخي، في جزيرة جربة بجنوب البلاد، تزامنا مع إنطلاق الحج وفقا لطقوس الديانة اليهودية.

 

ويشغل الإمام حسن الشلغومي، منصب رئيس منتدى أئمة فرنسا، حيث اشتهر بمواقفه الداعمة للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، ويوصف بأنه من أهم الشخصيات الداعية للتطبيع مع الاحتلال.

 

وسبق أن أثار جدلا متكررا لا سيما بعد تصريحه: “فرنسا أكبر”، رغم تصحيح صحفي له متسائلا: “أليس الله أكبر؟”، ليؤكد قوله: “فرنسا أكبر”، مثيرا سيلا من الغضب والهجوم ضده.

 

حذف الصورة

 

ولاحقا، حذفت إدارة الاتصال برئاسة الحكومة التونسية الصورة الجدلية دون تقديم توضيحات، فيما عبر صحفيون ومثقفون ووسائل إعلام محلية عن استغرابهم من الحادثة.

 

سعيد والتطبيع خيانة عظمى

 

وانتقد تونسيون، رئيس الحكومة نجلاء بودن، متهمين إياها بالتطبيع مع “إسرائيل”، خاصة أن رئيس البلاد قيس سعيد، يرفع شعار التطبيع خيانة عظمى في حملته الانتخابية لسنة 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى