Site icon العربي الأصيل

نائب رئيس البرلمان اللبناني يخسر مقعده وحزب الله الشيعي يفقدون الأغلبية

خسر نائب رئيس مجلس النواب اللبناني، المدعوم من جماعة حزب الله الشيعي، إيلي الفرزلي مقعده في الانتخابات التي جرت أمس الأحد حسب النتائج الرسمية التي أرسلها وزير الداخلية لوسائل الإعلام.

 

وأظهرت النتائج أن الفرزلي (72 عاماً) فقد مقعده عن المسيحيين الأرثوذكس في قضاء البقاع الغربي.

 

وفاز ثلاثة أعضاء من قائمة مدعومة من جماعة حزب الله في هذه المنطقة، فضلاً عن عضويْن من قائمة مدعومة من الحزب التقدمي الاشتراكي الدرزي المؤيد للغرب وعضو بإحدى قوائم المعارضة هو ياسين ياسين.

 

ضربة سياسية للحزب

 

وأظهرت نتائج أولية غير رسمية للانتخابات تراجع جماعة حزب الله الشيعي وحلفائها، بعد فقدانهم الأغلبية في البرلمان.

 

ووفق مراقبين، تلقى حزب الله الشيعي المقرب من إيران وحلفاؤه “ضربة سياسية”، بخسارة عدد من المقاعد في الساحة المسيحية والدرزية، لصالح قوى أخرى متنوعة بعضها قريب من الرياض، وأخرى تمثل الانتفاضة الشعبية.

 

وفي انتخابات 2018، استحوذ الحزب وحلفاؤه على 71 مقعداً من أصل 128، فيما تشير النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات الأخيرة إلى فقدانه 10 مقاعد منها، في انتظار الإعلان الرسمي.

 

والأحد جرت الانتخابات داخل البلاد بعد اقتراع المغتربين اللبنانيين في 58 بلداً قبل ذلك، وتنافس فيها 103 قوائم انتخابية تضم 718 مرشحاً موزعين على 15 دائرة انتخابية.

 

ووفق النتائج الأولية، يحتمل فوز “القوات اللبنانية” بـ 20 مقعداً متقدمة بـ5 مقاعد عن الانتخابات الماضية، مقابل تراجع “التيار الوطني الحر” من 25 إلى 16 مقعداً.

 

ويتشكل البرلمان من 128 مقعداً، تتوزع على 28 للسُنة و28 للشيعة و8 للدروز و34 للموارنة و14 للأرثوذكس و8 للكاثوليك و5 للأرمن ومقعدين للعلويين ومقعد واحد لأقليات الطائفة المسيحية.

Exit mobile version