أخبار عربيةالأخباراليمن

مقتل عميد بالجيش اليمني بسبب خلافات قبلية

قتل عميد بالجيش اليمني، السبت، في اشتباكات مع عدد من المسلحين، على خلاف قبلي وسط محافظة مأرب، شرق البلاد.

 

وأفادت ثلاثة مصادر مطلعة بأن العميد، عبدربه الأحرق، أركان حرب اللواء 159 مشاه بالجيش اليمني، قتل في تبادل إطلاق النار مع مسلحين قبليين على خلاف قبلي بينهما وسط مدينة مأرب، السبت.

 

وأضافت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل العميد الأحرق (38 عاما) الذي ينتمي لمديرية العبدية، جنوبي مأرب، و آخر يدعى “جبران أحمد المنصوري” ( 19 عاما) من مديرية حريب القراميش، وإصابة ثالث من المديرية ذاتها.

 

وخلال العقدين الأخيرين شهدت ظاهرة القتل نتيجة الخلافات القبلية وعمليات الثأر، ارتفاعا كبيرا في بعض المناطق اليمنية، ويرجع باحثون أسبابها إلى غياب سلطة القضاء وتعثر تطبيق النظام والقانون، الأمر الذي ينجم عنه تراكم تلك الخلافات وصولا إلى تفجير النزاعات القبلية والعشائرية.

 

وفي تقرير سابق للجنة مكافحة الثأر المشكلة في العام 2004، فإن العقد الأول من القرن الحالي، أي بين عامي 2001 و2010، شهد سقوط أكثر من خمسة آلاف قتيل بسبب الثأر، بينهم 4,698 قتيلاً ينتمون إلى ثلاث محافظات تسود فيها الأعراف والتقاليد القبلية أكثر من غيرها، وهي مأرب والجوف وشبوة، شرق وشمال البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى