أخبار عربيةالأخبارالجزائر

الرئيس الجزائري يزور تركيا لبحث العلاقات بين البلدين

يجري الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون زيارة رسمية يومَي 16 و17 مايو/أيار الجاري إلى تركيا بدعوة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان، وذلك لبحث توقيع اتفاقيات شراكة في عدة ميادين اقتصادية، تكريساً لتطور لافت وسريع للعلاقات بين البلدين في غضون السنوات الخمس الأخيرة.

 

وأعلنت السفارة الجزائرية بأنقرة في بيان مكتوب أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سيجري زيارة رسمية لتركيا يومَي 16 و17 مايو/أيار الجاري بدعوة من الرئيس رجب طيب أردوغان.

 

وحسب البيان سيجري تبون محادثات مكثفة مع نظيره أردوغان حول سبل تعزيز التعاون الثنائي والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

وأوضح البيان أن الزيارة تزامنت مع مسيرة الإصلاح التي تتبعها الجزائر وتركيا، اللتان تحافظان على علاقات الصداقة والتضامن التاريخية، لضمان إدراج اقتصاداتهما في الاقتصاد العالمي.

 

وسيترأس الزعيمان “الدورة الأولى لمجلس التعاون رفيع المستوى” بين البلدين، إذ ستتاح الفرصة لرئيسَي الدولتين لتقييم التعاون الثنائي وإمكانيات إعطاء دفعة جديدة لهذا التعاون.

 

وجرى التأكيد بالبيان أن التجارة الثنائية شهدت نمواً كبيراً بالخطة الاقتصادية السنوات الأخيرة، مما يعكس تميز العلاقات السياسية ونية البلدين إقامة شراكة نموذجية.

 

وباتت تركيا المستثمر الأول في الجزائر بمقدار يقارب 5 مليارات دولار، بمجموعة مصانع وشركات أبرزها مصنع الحديد “توسيالي” الذي بلغت صادراته 800 مليون دولار أمريكي، إضافة إلى مساهمة لافتة للشركات التركية في قطاعات البناء والأشغال العمومية وترميم المنشآت التاريخية.

 

والفترة الأخيرة شهدت العلاقات التركية-الجزائرية تطوراً إيجابياً تجلى بتوقيع اتفاقيات شراكة بين الجانبين وإعلانهما العزم على تطويرها أكثر بما يحقق المصالح المتبادلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى