مقولة اليوم

إيكونوميست: الجزائر والمغرب يسيران باتجاه خطر الحرب

الطغاة الفاشلين في إدارة الدولة دائما يشعلون الحروب، أو يهددون بقيامها، للهروب من مشاكلهم الداخلية، ليستطيعوا اتهام أي شخص أو مجموعه بأنهم أعداء الوطن ويصفونهم عند اللزوم، لأنهم لم يقفوا مع السلطة في الأيام العصيبة. فنظام العسكر في الجزائر يواجه أزمات داخلية رهيبة، بعد أن دمر ونهب البلد. وللهروب من هذه المشاكل يصنع عدو خارجي، ويهدده بالحرب، ليجمع الناس حوله.

لعبه غبية قديمة، وليست مستبعده على العسكر، فأنا لم ارى عسكري، أيا كانت رتبته، يفكر مثل البني آدم.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى