نكشة

الجماعة الإسلامية بمصر ترحب بدعوة السيسي للحوار الوطني

ومتى كانت الجماعات الإسلامية النصابة، خاصة حزب النور والسلفيين معارضين للسيسي، فهم كانوا ومازالوا الذراع الأيمن لهم، ويحاربون كل مسلم حقيقي، وكلهم يعملون مخبرين لأمن الدولة، ومستعدين لدخول نار جهمك في سبيل السيسي ونظامه، مع انهم في الأصل من أهل النار إلا إذا تابوا، مع إني استبعد توبتهم.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى