أخبار عربيةالأخبارالعراق

نزوح 700 عائلة جراء الاشتباكات مع PKK الإرهابي في سنجار العراق

أعلنت وزارة الداخلية شمالي العراق الثلاثاء، نزوح 700 عائلة من قضاء سنجار بمحافظة نينوى (شمال) خلال الساعات الماضية، جراء الاشتباكات التي اندلعت بين قوات الجيش ومسلحين موالين لتنظيم YPG/PKK الإرهابي.

 

وقال مدير مركز تنسيق الأزمات بوزارة داخلية شمالي العراق حسين كلاري، خلال مؤتمر صحفي عقده في دهوك، إن “أكثر من 700 عائلة نزحت من قضاء سنجار بمحافظة نينوى خلال الساعات الماضية جراء الاشتباكات المسلحة”.

 

وأوضح كلاري أن أغلب تلك العائلات توجهت إلى إقليم كردستان.

 

وتَفقَّد وفد عسكري عراقي الثلاثاء الأوضاع الأمنية في قضاء سنجار، بعد يوم من اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش وموالين لـYPG/PKK، خلّفَت قتلى وجرحى، وفق مصدر أمني تَحدَّث لوكالة الأناضول مفضلاً عدم نشر اسمه.

 

والاثنين اندلعت اشتباكات مسلحة بين قوات من الجيش العراقي ومسلحين موالين لـYPG/PKK في سنجار، بعد طلب الجيش إخلاء موقع للمجموعة المسلحة، قُتل فيها جندي وعنصران من الموالين للتنظيم الانفصالي.

 

يُذكر أنه في 9 أكتوبر/تشرين الأول 2020، وقّعَت حكومتا بغداد وأربيل اتفاقاً يقضي بحفظ القوات الاتحادية الأمن في سنجار، بالتنسيق مع قوات الإقليم، وإخراج كل الجماعات المسلحة غير القانونية من القضاء.

 

كما ينصّ الاتفاق على إنهاء وجود YPG/PKK في سنجار، وإلغاء أي دور للكيانات المرتبطة به في المنطقة.

 

وحتى الآن لا يزال عناصر تنظيم PKK الإرهابي في قضاء سنجار، خلافاً لبنود الاتفاق بين بغداد وأربيل، وفق قائم مقام قضاء سنجار محما خليل في تصريحات سابقة.

 

وكان YPG/PKK أوجد له موطئ قدم في نينوى (شمال)، بخاصة قضاء سنجار غربي المحافظة، عند اجتياح تنظيم داعش الإرهابي المنطقة صيف 2014، وأنشأ هناك ما يُسمَّى “وحدات حماية سنجار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى