مقال رئيس التحرير

الكذبة الكبيرة

في مصر تعلن الحكومة بين فترة واخرى، خاصة أيام حسني والسادات، القبض على جواسيس خطرين يعملون لصالح إسرائيل، وكل هؤلاء الجواسيس المقبوض عليهم بسطاء، أي ليس لهم وضع يتيح لهم كشف عن اسرار الدولة، ودائما يعلنون أن إسرائيل تطالب بهم، وستدفع الغالي والرخيص لإطلاق صراحهم، وحكوا عنهم قصص خرافية، وعملوا أفلام ومسلسلات لا يصدقوها إلا الجاهل، والسؤال لماذا؟

نعم هؤلاء الجواسيس بسطاء ومغفلين تم تجنيدهم بعلم الحكومة المصرية وإسرائيل ليكونوا كبش فداء، وللتغطية عن الجواسيس الحقيقيين، الذين يعملون لصالح الكيان الإسرائيلي، من الذين يشغلون مناصب حساسة، بدأ من رئيس الدولة وانت نازل.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى