أخبار عربيةالأخبارليبيا

موطن الحشمة وليست مهرجانا للتعري.. تراشق بين الدبيبة وساويرس الصليبي

هاجم رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة رجل الأعمال المصري الصليبي نجيب ساويرس، بعد أن اعتبر الأخير أن الدبيبة يقف في وجه استقرار وطنه من أجل مصالحه الشخصية.

 

وكتب ساويرس عبر حسابه الرسمي على “تويتر” الجمعة، سيذكر التاريخ أن الدبيبة وقف في طريق استقرار وطنه من أجل مصلحته الشخصية.. وفضل المنصب عن مصلحة ليبيا.

 

وفي تدوينة ساخرة قال الدبيبة رداً على ساويرس الصليبي: يبدو أنك قد أخطأت العنوان.. هذه ليبيا (التاريخ) بلد الأسُود وموطن الحشمة وليست مهرجانا للتعري، في إشارة إلى تأسيس رجل الأعمال المصري مهرجان الجونة السينمائي.

 

ليرد الصليبي بعدها بأن القضية ليست قضية مهرجانات أو الحشمة، إنما استقرار ليبيا ومستقبلها، وأنها ستشهد مستقبلا مهرجانا للثقافة والسينما، معتبرا بأنهما ليسا رجسا من الشيطان.

 

ووسط الأنباء التي قالت إن ساويرس الصليبي متحصل على مشاريع كبرى في طرابلس، نفى رجل الأعمال المصري ذلك بالقول: ليس لي أي نشاط في ليبيا ولن أعمل في ليبيا إلى أن تتخلص من المليشيات ويعود الاستقرار بعون الله.

 

كما سخر ساويرس، الذي يعرف بتغريداته الجدلية أحياناً، من تحرك الكتائب الإلكتروني التابع للميليشيات في طرابلس، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى