أخبار عالميةالأخبار

القائد الأعلى لأفغانستان يشيد بالأمن والأمان

ظهر القائد الأعلى لأفغانستان هبة الله اخوند زاده، الأحد، علنا للمرة الثانية فقط خلال ست سنوات، وقال للمصلين الذين يحتفلون بعيد الفطر إن طالبان حققت الحرية والأمن منذ سيطرتها على البلاد على السلطة العام الماضي.

 

وأحاطت إجراءات أمنية مشددة بالرجل الذي قدم على أنه هبة الله اخوند زاده.

 

وقال لآلاف المصلين في مسجد عيد كاه في مدينة قندهار الجنوبية، مركز السلطة الإسلامية: تهانينا على النصر والحرية والنجاح. تهانينا على هذا الأمن وعلى النظام الإسلامي.

 

وكان عدد التفجيرات انخفض في جميع أنحاء البلاد منذ سقوط كابول في أيدي طالبان في آب/أغسطس الماضي، إلا أن الهجمات ازدادت خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر رمضان، الذي انتهى السبت في أفغانستان.

 

وقتل عشرات المدنيين في هجمات تبنى تنظيم الدولة بعضها واستهدفت أفرادًا من المذهب الشيعي والصوفيين. وأسفر تفجير الجمعة في العاصمة عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل.

 

وألقى أخوند زاده خطابه المختصر من أحد الصفوف الأمامية للمصلين في قندهار من دون أن يستدير ليقابل الحشد، بحسب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي. وذكر مراسل وكالة فرانس برس أن مسؤولي طالبان منعوا الصحفيين من الاقتراب منه.

 

وحلقت مروحيتان فوق المسجد طوال الحدث الذي استمر ساعتين.

 

وهذا ثاني ظهور علني معروف لاخوند زاده منذ توليه قيادة طالبان في 2016.

 

ففي تشرين الأول/أكتوبر، زار مسجد دار العلوم الحكيمية في قندهار، بحسب تسجيل صوتي تداولته حسابات طالبان على وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى