أخبار عالميةالأخبار

الرئيس الفنزويلي: تركيا دعمت فنزويلا في جميع الظروف

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن تركيا تدعم بلاده في جميع الظروف وهي تقف دائمًا مع الشعب الفنزويلي لمساعدته.

 

وأضاف مادرورو بخطابه في الجلسة الختامية للاجتماع الثالث للجنة التعاون الفنزويلي – التركي : لقد أحرزنا تقدمًا في القضايا الرئيسية مثل الشركات الصغيرة والمتوسطة ، والسياحة، والعلاقات التجارية والطيران، والصحة في اجتماعات اللجنة.

 

وفي إشارة إلى علاقات الصداقة بين البلدين ، قال مادورو: في إطار اللجنة المشتركة، أود أن أبعث بتحية خاصة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صديقنا والصديق العظيم لبلدنا، لقد دعم فنزويلا ومعه الشعب التركي، وفتحنا معه طريقا لمصالحنا المشتركة ومهدنا طريق الأخوة والتعاون.

 

وأوضح: لقد وقفت تركيا دائمًا إلى جانب الشعب الفنزويلي لمساعدته في ظل أصعب الظروف، وقدمت المساعدات الطبية لنا.

 

وأكد مادورو أن تركيا تعارض العقوبات المفروضة على فنزويلا، مضيفاً: في السنوات الأخيرة، أنشأنا أسس ثقة سياسية ودبلوماسية قوية للغاية بين تركيا وفنزويلا.

 

وفي إشارة إلى الحرب الروسية – الأوكرانية ، قال مادورو: أهنئ الحكومة التركية على محاولتها إحلال السلام بين روسيا وأوكرانيا، وأتمنى لهم كل التوفيق في جهودهم الدبلوماسية، ونأمل أن نتلقى أخبار السلام في أقرب وقت ممكن.

 

ودعا مادورو رجال الأعمال الأتراك إلى الاستثمار في بلاده، قائلاً: لقد بدأت فنزويلا الآن في التعافي، وهي تتقدم الآن خطوة بخطوة بجهودها الخاصة، ليأتي المستثمرون الأتراك إلى هنا، و يستثمروا فلدينا امكانات اقتصادية كبيرة جدًا، لقد حان الوقت لقدوم الأتراك للاستثمار هنا.

 

وحول الأحداث في فلسطين، قال: القدس هي الأرض المقدسة لجميع الأديان، وأرض مقدسة لفلسطين، نحن مسيحيون ولكن عيسى كان فتى فلسطينيا ولد في فلسطين ومات هناك، أنتم المسلمون تعتبرونه أيضًا نبيًا عظيمًا، القدس توحدنا، وطريق الوحدة بين المسلمين والمسيحيين.

 

وتابع : لهذا السبب نعرب اليوم عن دعمنا وتضامننا مع الشعب الفلسطيني ولكل الشعوب المسلمة من أجل القضية الفلسطينية ولشعوب العالم التي تناضل من أجل حريتها.

 

وكشف الرئيس مادورو بأنه سيزور تركيا قريباً، قائلاُ: أعتقد أننا رفعنا هذه اللجنة إلى أعلى مستوى، لقد وقعنا العديد من الاتفاقيات في مختلف المجالات، سأذهب إلى تركيا لأشد على يد صديقي العزيز أردوغان، وأبحث معه كل هذه القضايا، وتسريع التعاون المتبادل بين البلدين.

 

وأردف مادورو في خطابه: نحن نحب تركيا، نحن أصدقاء حقيقيون لها، فنزويلا هي أفضل صديق لتركيا، تحيا علاقات الصداقة بين فنزويلا وتركيا، ويحيا السلام، ويحيا التعاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى