أخبار عربيةالأخبارخبر وتعليقسوريا

خبر وتعليق: سيرة المجاهد خطاب تدرس في مدارس إدلب

أثارت صور لأحد دروس المناهج المعتمدة من قبل مدارس دار الوحي الشريف التابعة لهيئة تحرير الشام التي تسيطر على إدلب ومحطيها جدلاً واسعاً، واتهامات لتحرير الشام بفرض مناهج تدعو إلى الجهادية بين الأطفال.

وأظهرت الصور درساً في كتاب اللغة الإنكليزية، للصف السادس بعنوان «أبطال المسلمين»، يتحدث عن المجاهل من أهل الجزيرة «سامر السويلم» المعروف باسم خطاب الشيشاني.

والشيشاني كان من أحد أبرز قيادات ما عرف سابقاً بالجهاديين العرب، حيث قاتل الاتحاد السوفياتي/روسيا في أفغانستان، وطاجيكستان، والشيشان، إلى أن تم اغتياله في العام 2002، وتتهم سلسلة مدارس «دار الوحي الشريف» التي تديرها «حكومة الإنقاذ» الذراع المدنية لتحرير الشام بأدلجة التعليم في الشمال السوري.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

والله العظيم لم تثير صور المجاهد خطاب، ولا حتى تدريس سيرة الذاتية، أي أحد، ولكنها اثارة وجعلت ناقل الخبر “بجريدة القدس العربي” يرتجف وتأتيه لوثة عقلية، فمثل هؤلاء المرضي أو بالأصح العملاء الخونة، تثيرهم كلمة جهاد ومجاهدين، وحتى كلمة نضال، فالمقيم في الزبالة يكره أن تسب الزبالة، أو يكون ناقل الخبر يهودي، فجريدة القدس العربي هي الناطق الرسمي للكيان الإسرائيلي في لندن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى