مقال رئيس التحرير

الحوار الوطني

لا يدعوا الفاجر الظالم الذي يحكم بالحديد والنار لحوار وطني إلا عند شعوره بالضعف الشديد، فانتبهوا يا مسلمين خاصة في مصر، فالنظام في أضعف حالاته، وهو مهدد في أي لحظة بالزوال، فأصمدوا يا أهل الحق وانتبهوا للخونة المزروعين بينكم منذ زمن بعيد، لأنهم سيطبلون ويزمرون لمثل هذا الحوار، ويدعون أن الحاكم راجع حساباته ووجد نفسه غلطان ويريد تصحيح الوضع، والحوار معه ستنهي كل المشاكل.

هذه الدعوة يريد بها النظام الوقت ليعيد قوته ويبطش من جديد.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى