اخبار تركياالأخبار

تعرّف أبرز مميزات أول رادار تركي يحمي المنشآت العسكرية والحيوية

يواصل الدرع الوطني التركي، الذي يعد أول رادار إنذار مبكر للدفاع الجوي في تركيا طُوَّر بتقنيات جديدة، مهام حماية المنشآت العسكرية والمدنية الحيوية التركية.

 

ووفقاً للبيان الصادر عن شركة أسلسان التركية كان رادار الدرع-2 “KALKAN-II” أيضاً حجر الأساس لمشاريع بالغة الأهمية تضع تركيا بين الدول التي يمكنها إنتاج أعلى تقنيات الرادار على الصعيد الوطني. يمكن للنظام المسمى الدرع-2 “KALKAN-II”، الذي طُوِّر باستمرار مع الخبرة المكتسبة والتقنيات الجديدة، اكتشاف الأهداف الجوية بأكثر الطرق دقة وسرعة من أجل حماية المنشآت العسكرية والمدنية الهامة. يضمن النظام اكتشاف عديد من التهديدات المختلفة ومتابعتها في وقت قصير، ويمكّن أنظمة الدفاع الجوي من تدمير هذه التهديدات بالبيانات التي يوفرها.

 

وقال خلوق كوركون رئيس مؤسسة أسلصَن إن تركيا أصبحت علامة مميزة فى تقنيات الرادار وأوضح أن عدداً قليلاً من دول العالم ينتج أنظمة رادار الدفاع الجوى وتركيا أصبحت إحداها، مؤكداً استمرار السعى لمزيد من التطور والتقدم التقنى المعتمد على الهندسة المحلية.

 

يمكن لرادار الدرع-2 أيضاً اكتشاف أنظمة العدو التي تحاول التشويش الإلكتروني في ساحة المعركة وتتبُّعها. الرادار كان يخدم في مناطق حرجة في نطاق عمل القوات المسلحة التركية منذ عام 2011 باعتباره رادار البحث الرئيسي لنظام الإنذار المبكر والتحكم في القيادة للدفاع الجوي (HERİKKS)، وبه أُلغي اعتماد القوات الجوية التركية على الموارد الخارجية.

 

ويمكن له اكتشاف أكثر من 100 هدف في نفس الوقت بتغطية 360 درجة مُحكِماً الحصار على أهدافه كونه جزءاً من نظام الدفاع الجوي التركي HİSAR O، ويمكن أيضاً نقله بطائرات الهليكوبتر فضلاً عن العمل لساعات طويلة في ظروف بيئية قاسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى