أخبار عربيةالأخبارليبيا

مقتل عنصر من قوات حفتر وإصابة آخرين

قتل أحد عناصر قوات حفتر، وأصيب آخرون جراء هجومين منفصلين استهدفا تمركزات عسكرية في مدينة سبها الواقعة جنوب البلاد.

 

وقالت مواقع محلية، إن عربة شحن صغيرة “توك توك” انفجرت أمام “سرية الدوريات الصحراوية” التابعة لكتيبة طارق بن زياد في منطقة أم الأرانب جنوب سبها.

 

ولفتت قناة “218” إلى أن التفجير تم عن بعد، وأن عددا من الجرحى سقطوا جراء الحادث، مشيرة إلى هجوم وقع قبل ساعات ضد عناصر من الكتيبة ذاتها.

 

وفي حين لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الحادث، فقد أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بقوات الشرق الليبي اللواء خالد المحجوب، أن “عناصر تابعين لتنظيم داعش يقفون وراء الحادث”.

 

واعتبر المحجوب خلال تدوينة نشرها عبر حسابه على “فيسبوك” أن “تفجير السيارة المفخخة محاولة يائسة من التنظيم الإرهابي لإثبات قدرتهم على القيام بعمليات إرهابية في تلك المنطقة”، مؤكدا أن “داعش الإرهابي قام بتفجير السيارة المفخخة بتقنية التشغيل عن بعد”.

 

وفي ذات السياق، أكد مصدر عسكري للأناضول أن “هجوم أم الأرانب جاء بعد ساعات فقط من هجوم مسلح آخر نفذه مسلحون مجهولون على طريق الـ40 بمدينة سبها (جنوبا) على دورية تابعة للواء طارق بن زياد المعزز”.

 

ونتج عن الهجوم المسلح الأخير بحسب المصدر “مقتل العسكري سراج أحمد الفرجاني وإصابة عسكريين اثنين آخرين بجروح خطيرة”.

 

واللواء طارق بن زياد هو أكبر وأهم الكتائب العسكرية في قوات شرق ليبيا التي يقودها خليفة حفتر وهو تحت إمرة نجل حفتر الأصغر صدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى