أخبار عالميةالأخبار

مرتزقة بريطانيان يطالبان عبر التلفزيون الروسي بمبادلتهما

عرض التلفزيون الروسي تسجيلا مصوّرا الاثنين، لشخصين قالا إنهما أسيران بريطانيان تم القبض عليهما أثناء مشاركتهما في القتال في أوكرانيا، مطالبين رئيس الوزراء بوريس جونسون بالتفاوض على إطلاق سراحهما.

 

وطلب الأسيران من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المساعدة في إعادتهما إلى بلادهما، مقابل إطلاق سراح أوكرانيا للسياسي الموالي لموسكو فيكتور ميدفيدتشوك، الذي تم توقيفه أخيرا.

 

ولم يحدد التسجيل، الذي قُدم كمقابلة مع الصحفي أندريه رودنكو من هيئة الإذاعة والتلفزيون الروسية الحكومية، مكان احتجاز الرجلين أو من قبض عليهما، القوات الروسية أم الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا.

 

وفي التسجيل، يظهر رودنكو للرجلين مقطع فيديو نشرته الأسبوع الماضي أوكسانا مارشينكو، زوجة ميدفيدتشوك، وطالبت فيه بمبادلة زوجها بالبريطانيين.

ثم طلب الموقوفان باللغة الإنجليزية مبادلتهما مع رجل الأعمال.

 

وبحسب وسائل الإعلام الروسية، فإنه قبض على الرجلين بعد مشاركتهما في القتال إلى جانب القوات الأوكرانية في ماريوبول. ويعتقد أنهما من وحدة استسلمت الأسبوع الماضي للقوات الروسية.

 

ومع بداية الغزو الروسي، أعلنت أوكرانيا عن تشكيل فيلق دولي للمتطوعين الأجانب لمساعدة الشعب الأوكراني في التصدي للغزو الروسي، فيما زعم الرئيس فولوديمير زيلينسكي، مطلع آذار/ مارس الماضي، أن هناك 16 ألف شخص سجلوا من أجل الانضمام للحشد الأجنبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى