اخبار تركياالأخبار

نصرت-1915.. أول نظام سونار محلي تركي الصنع للكشف عن الألغام البحرية

أعلن جان أمرة باقيم المدير العام لشركة أرملسان (ARMELSAN) التركية لتقنيات الدفاع أن الشركة ستسلم القوات البحرية التركية نظام نصرت-1915 أول نظام سونار بحري محلي الصنع للكشف عن الألغام، خلال الربع الثالث من العام الجاري.

 

وأقال باقيم إن الشركة تهدف من خلال جهودها وأنشطتها المستمرة منذ 10 أعوام لإنهاء اعتماد القوات البحرية التركية على الخارج فيما يخص أنظمة السونار والأنظمة الصوتية تحت الماء.

 

وأشار إلى أن من أمثلة هذه الأنظمة نظام سونار أراس 2023 للكشف عن الغواصين وسيستخدم مع سفينة الهجوم البرمائية متعددة الأغراض TCG Anadolu  أكبر سفينة حربية تركية الصنع لحمايتها من تهديدات الغواصين.

 

وأضاف أنهم بدأوا العمل منذ ٣ سنوات على تطوير نظام لمواجهة تهديدات الألغام البحرية الثابتة والألغام التي تجرفها المياه من مكان لأخر مثل الألغام التي وصلت من أوكرانيا إلى مضيق البوسفور في تركيا وتسببت في إغلاقه.

 

وأوضح أنهم أنتجوا في هذا الإطار نظام السونار البحري نصرت-1915 للكشف عن الألغام البحرية لتأمين مسارات عبور السفن الحربية الكبيرة.

 

وأشار إلى أنهم أطلقوا هذا الاسم على المشروع تخليداً لذكرى السفينة “نصرت” التابعة للدولة العثمانية والتي كان لها دور كبير في زراعة الألغام بمضيق جناق قلعة ومنع سفن الحلفاء من عبوره إلى إسطنبول.

 

وذكر أن “نصرت-1915″ هو نظام سونار ثنائي التردد يمكنه الكشف عن الأجسام المشبوهة من على بعد 1 كيلومتر والتحقق منها وتحديد ماهيتها من على بعد 250 متراً.

 

وكانت الشركة قد أعلنت عن المشروع لأول مرة عام 2021 في معرض إسطنبول الدولي للصناعات الدفاعية.

 

وأوضح باقيم أن نظام سونار نصرت-1915 المثبت على سفينة الكشف عن الألغام يكشف عن أي جسم مشبوه من مسافة 1 كيلومتر ثم ينتقل إلى التردد العالي ويحدد ماهية الجسم بوضوح من على بعد 250 متراً وإذا ثبت أنه لغم تقوم أنظمة كسح الألغام الموجودة بالسفينة بإبطال مفعول اللغم أو إزالته بطريقة مناسبة وبذلك يتم تأمين مسار عبور السفن الحربية الكبيرة للانتقال إلى مكان مهمتها بشكل آمن.

 

وأضاف أن شركة أرملسان تعمل على تطوير تقنيات حديثة لإبطال مفعول الألغام عن بعد دون تدخل بشري.

 

وتابع: يمكن استخدام الروبوتات المسيرة لإبطال مفعول الألغام البحرية من خلال تفجيرها عن بعد أو سحبها إلى الشاطئ بواسطة أذرع الروبوت دون تعريض حياة الأفراد إلى الخطر. ونحن مستمرون في أعمال البحث والتطوير بخصوص تلك التقنية.

 

وأوضح باقيم أنهم يهدفون إلى المساهمة في اقتصاد البلاد عبر تصدير منتجاتهم وأن الشركة تتلقى طلبات كثيرة من الدول الصديقة والشقيقة خاصة من أسواق الشرق الأوسط والشرق الأقصى.

 

وأضاف أن الاختبارات الميدانية لنظام سونار نصرت-1915 ستتم قبل نهاية العام الجاري وبعدها سيُقدم للقوات البحرية لتنفيذ مهمته الأولى، مشيراً إلى أنهم يتوقعون بدء تصديره للخارج في بدايات عام 2023.

 

ولفت إلى أنهم يعملون على تطوير نسخة جديدة من سونار نصرت-1915 ستكون أصغر حجماً يمكن استخدامها بالمركبات البحرية الصغيرة المسيرة عن بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى