Site icon العربي الأصيل

روسيا تسيطر على مصنع بماريوبول وتهدّد بمزيد من الغارات على كييف

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة، إنها أصابت هدفاً عسكرياً على أطراف كييف بصواريخ كروز خلال الليل، متوعدة بمزيد من الضربات على العاصمة الأوكرانية رداً على هجمات أوكرانية على أهداف روسية.

 

وقالت الوزارة إن قواتها سيطرت أيضاً بشكل كامل على مصنع “إيليتش” للصلب في مدينة ماريوبول الساحلية، التي تحاصرها القوات الروسية منذ أسابيع.

 

ووردت في هذه الأثناء أنباء عن سماع دويّ انفجارات بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطراد الحربي “موسكفا”، وهو السفينة العسكرية الروسية الرئيسية في البحر الأسود، غرق بعد تعرُّضه لأضرار بالغة.

 

وتزعم أوكرانيا أن الأضرار التي لحقت بـ”موسكفا” كانت نتيجة إحدى ضرباتها الصاروخية، فيما تحدثت وزارة الدفاع الروسية فقط عن اندلاع حريق وانفجار ذخائر على متن السفينة.

 

وقالت وزارة الدفاع في بيان ‘ن الضربات الصاروخية التي شنتها الليلة الماضية على كييف أصابت مصنع “فيزار” على أطراف العاصمة الأوكرانية، الذي قالت إنه يصنّع ويصلح صواريخ، بما فيها المضادة للسفن.

 

وتعهدت بمزيد من الضربات على كييف.

 

وأفادت الوزارة في البيان بأن “عدد وحجم الضربات الصاروخية على أهداف في كييف سيزيد رداً على أي هجمات أو أعمال تخريب على الأراضي الروسية يرتكبها النظام القومي في كييف”.

 

وأضافت أن قواتها أسقطت طائرة هليكوبتر أوكرانية من طراز مي-8 قالت إنها هاجمت قرية كليموفو في منطقة بريانسك في 14 أبريل/نيسان، كما أسقطت طائرة أوكرانية من طراز سوخوي-27.

 

وأعلنت أيضاً القضاء على مجموعة تضمّ ما يصل إلى 30 من “المرتزقة البولنديين”.

Exit mobile version