أخبار عربيةالأخبارالجزائر

جزائري يفوز بـ250 ألف يورو في بلجيكا ولا يستطيع الحصول عليها

ربح شاب جزائري يبلغ 28 عاماً لا يحمل أوراقاً ثبوتية، مبلغ 250 ألف يورو في إحدى الألعاب التابعة لليانصيب الوطني البلجيكي، ويسعى حالياً إلى الحصول على جائزته التي لن تُعطى له إلّا في حال أثبت هويته.

 

وأوضح محامي الشاب، ألكزندر فيرشتاتي، لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة أنّ التذكرة الفائزة هي حالياً بحوزة القضاء في بروج (شمال)، بعدما حاول ثلاثة من أصدقاء الشاب عبثاً مساعدته للاستحصال على المبلغ.

 

وأضاف المحامي أنّ الشبان الثلاثة وهم أيضاً من دول المغرب العربي، أوقفوا للاشتباه في أنّهم نفذوا عملية سرقة وأمضوا ليلة رهن التوقيف خلال الأسبوع الماضي.

 

وفتح مكتب المدعي العام في بروج تحقيقاً للعثور على الفائز المحظوظ، الذي تمكن من تبرئة أصدقائه بعدما سلّم نفسه للشرطة برفقة محاميه، ويتعيّن عليه حالياً إثبات حُسن نواياه.

 

وقال فيرشتات إنّ وضع موكله “غير قانوني، إذ لا يحمل أي أوراق ثبوتية ولا يملك كذلك حساباً مصرفياً” مضيفاً “نبحث حالياً عن مستندات تثبت هويته، وعليه التواصل مع أسرته الموجودة في الجزائر”.

 

وبيعت التذكرة الفائزة قبل بضعة أسابيع في زيبروغه، وهي مدينة ساحلية بلجيكية ووجهة للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى إنجلترا بطريقة غير قانونية من خلال الاختباء داخل شاحنات أو حاويات.

 

وأوضح المحامي أنّ موكّله لا ينوي التقدم بطلب للحصول على لجوء والبقاء في بلجيكا.

 

وحصل على وعد من السلطات البلجيكية بعدم إعادته إلى الحدود قبل تسليمه الجائزة.

 

ويُمنع التاجر الذي باع هذه التذكرة من تسليم جائزة نقدية بمبلغ مماثل للفائز. ففي حال تخطت الجائزة مبلغ 100 ألف يورو، على التاجر إرسال الفائز تلقائياً إلى مقر الشركة في بروكسل، وفق ما أوضحت الناطقة باسم اليانصيب الوطني يوكه فيرموره.

 

وإلى هذا المقر ذهب أصدقاء الفائز الثلاثة، وطلب أحدهم تحويل المبلغ إلى حسابه المصرفي الخاص.

 

وقالت فيرموره إنّ “الفائز لم يأت إلى مقر الشركة ولم نره إطلاقاً، ما يعيق حالياً إجراءات تسليم الجائزة”، من دون أن تذكر شروط أو طبيعة المستندات المطلوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى