مقولة اليوم

متى تعوا الحقيقة

المتسلطين على رقابكم ويحكمونكم بالحديد والنار، وسرقوا كل مقدرات بلادكم، واضعفوكم وأفقروكم، ما هم إلا وحوش من ورق، وهم أجبن وأضعف مما تتصورون، ولولا خوفكم وجبنكم لما كان لهم قيمة، نعم أمريكا تحميهم ولكنها ليست مستعدة لخوض معركة مع الشعوب لصالحهم، فمتى تعوا هذه الحقيقة.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى