أخبار عالميةالأخبار

عضتان وقبلة بمليوني دولار.. أغرب حادثة وأكبر غرامة بتاريخ الطيران

وقعت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية أكبر غرامات في تاريخها على راكبتين أمريكيتين ارتكبتا “سلوكا غير منضبط” منها العض ومحاولة تقبيل رجل أثناء رحلات جوية في الولايات المتحدة.

 

وبلغ إجمالي العقوبات على الراكبتين حوالي 159 ألف دولار، بعد اتهامها بارتكاب أعمال عنف، وهذا المبلغ هو جزء من إجمالي غرامات بقيمة 2 مليون دولار تم فرضها هذا العام فقط على ركاب ارتكبوا مخالفات أثناء رحلات جوية.

 

وأعلن وزير النقل الأمريكي بيت بوتيجيج عن الغرامات يوم الجمعة.

 

وشهدت شركات الطيران الأمريكية أعدادا قياسية من الركاب الذين حاولوا تعطيل رحلات جوية، منذ أوائل عام 2021، بالإضافة للعديد من الحوادث التي تنطوي على رفض ارتداء قناع الوجه(كمامة) للوقاية من انتشار الفيروسات.

 

وقال الوزير الأمريكي أثناء ظهوره في برنامج “زافيو” على قناة إية بي سي الأمريكية: إذا كنت على متن طائرة، فلا تكن غبيا ولا تعرض أي شخص للخطر سواء أطقم الرحلة والركاب الآخرين”. “إذا قمت بذلك، سيتم تغريمك من جانب إدارة الطيران الفيدرالية.

 

وفيما يتعلق بالغرامتين الضخمتين، جاءت إحداها على راكبة كانت على متن إحدى طائراتشركة أمريكان أيرلاينز، من تكساس إلى نورث كارولينا لدفع غرامة قدرها 81 ألفا و950 دولارا، بعد أن هددت بإيذاء مضيفة طيران. وكانت المضيفة قد عرضت مساعدة الراكبة بعد أن سقطت في ممر الطائرة.

 

وأشارت المعلومات وقتها إلى ان الراكبة، التي لم يُذكر اسمها، دفعت المضيفة وحاولت فتح بابا قمرة القيادة. وعندما حاول طاقم الضيافة كبح جماحها، قامت بضرب إحدى المضيفات بشكل متكرر على الرأس.

 

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية في بيان صحفي إنه عند تقييد الراكبة بالأصفاد، قامت بالبصق في وجهها، وضربها على الرأس وعضها، وحاولت ركل الطاقم والركاب الآخرين.

 

وفيما يتعلق بالغرامة الأخرى فقد بلغت 77 ألفا و272 دولارا، ووقعتها السلطات الأمريكية على راكبة كانت في رحلة على متن خطوط دلتا الجوية من لاس فيغاس إلى أتلانتا. وزُعم أنها حاولت عناق وتقبيل الراكب الجالس بجانبها، وتوجهت نحو مقدمة الطائرة لمحاولة الخروج أثناء الرحلة، ورفضت العودة إلى مقعدها، وعضت راكبة أخرى عدة مرات.

 

وتم تقييد الراكبة، التي لم يتم الكشف عن اسمه أيضا، من قبل أفراد الطاقم.

 

ولم يتضمن أي من الحادثتين عدم الالتزام بإجراءات كوفيد.

 

وفي مقابلته مع اية بي سي، قال الوزير بوتيجيج إن الولايات المتحدة ستقرر بحلول 18 أبريل/نيسان ما إذا كانت ستمدد الشرط الفيدرالي لارتداء أقنعة الوجة على الطائرات وفي المطارات.

 

وأعلنت إدارة الطيران الفيدرالية عن سياسة “عدم التسامح” مع الركاب المشاغبين بداية من يناير/كانون الثاني 2021، وأصدرت غرامات بنحو 7 ملايين دولار منذ ذلك الحين.

 

وسجلت السلطات 7060 حادثة غضب وعنف أثناء رحلات جوية، ويقولون إن حوالي 70 بالمئة منهم بسبب عدم ارتداء القناع. لكن معدل الحوادث انخفض الآن بنسبة 60 بالمئة منذ أعلى مستوى له العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى