أخبار عربيةالأخبارخبر وتعليقفلسطين

فشل اعتقال والد منفذ عملية تل أبيب بعد رفضه تسليم نفسه

فشلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في اعتقال فتحي حازم، والد منفذ عملية تل أبيب، بعد أن رفض تسليم نفسه على وقع اشتباكات عنيفة دارت في مخيم جنين صباح السبت، استشهد على إثرها شاب فلسطيني وأصيب نحو 14 آخرين بجراح مختلفة.

 

وقالت مصادر محلية، إن فتحي حازم رفض تسليم نفسه إلى قوات الاحتلال في معسكر سالم غرب جنين، بعد أن هاتفه ضابط إسرائيلي للمرة الثانية، طالبا منه الامتثال للأوامر.

 

ونقلت المصادر عن والد الشهيد رعد حازم قوله لقوات الاحتلال: إذا كنتم تريدونني فلتأتوا إلى المخيم لتأخذوني.

 

وجرت اشتباكات بين قوات الاحتلال وشبان مقاومين في مخيم جنين، قالت مواقع إنهم ينتمون إلى ما يعرف بـ”كتيبة جنين”، في حين حاصرت قوات الاحتلال منزل والد الشهيد رعد حازم الذي نفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب قبل يومين عدة ساعات، إلا أنها فشلت في اعتقال أي فرد من العائلة التي رفضت تسليم نفسها.

 

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت المخيم بغية اعتقال والد الشهيد رعد حازم، وبعد فشلها في ذلك أخذت قياسات المنزل تمهيدا لهدمه.

 

في سياق متصل، شيعت جماهير فلسطينية غفيرة في محافظة جنين، جثمان الشهيد أحمد ناصر السعدي (21 عاما)، الذي قتله الاحتلال الإسرائيلي، السبت، في مخيم جنين.

 

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين، وجاب شوارع المدينة ومخيمها، وردد المشيعون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجهة جرائم الاحتلال، منددين بالصمت الدولي على جرائم الاحتلال.

 

وكان الشهيد رعد حازم، تمكن من قتل ثلاثة إسرائيليين الخميس، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار، في شارع ديزينكوف الشهير بتل أبيب، قبل أن ينسحب من المكان.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

بحسب المعلومات المؤكدة أن الذي تعقب الشهيد واغتاله هم قوات السلطة الفلسطينية بالتنسيق مع قوات الاحتلال اليهودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى