أخبار عالميةالأخبار

أمريكا ستزوّد أوكرانيا بأسلحة نوعية سوفيتية

قال مسؤول أمريكي أمس الجمعة إن إدارة الرئيس جو بايدن ستعمل مع الحلفاء لنقل دبابات سوفيتية الصنع لتعزيز الدفاعات الأوكرانية في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا، فيما أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بوصول الحرب الروسية-الأوكرانية إلى مرحلة جديدة إثر هذه الخطوة.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها نقلاً عن المسؤول الذي فضّل عدم ذكر اسمه إن “قرار العمل وسيطاً للمساعدة في نقل الدبابات السوفيتية الصنع، والتي تعرف القوات الأوكرانية كيفية استخدامها، يأتي استجابة لطلب من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي”، مشيراً إلى أن “هذه هي المرة الأولى في الحرب التي تساعد فيها الولايات المتحدة في نقل الدبابات”.

 

وقال المسؤول إن عمليات النقل ستبدأ قريباً وإنهم سيسمحون لأوكرانيا بشن ضربات مدفعية بعيدة المدى على أهداف روسية في دونباس.

 

ووفق الصحيفة فإن وصول الدبابات قد يكون إشارة أخرى إلى مرحلة جديدة في الحرب، وذلك بعد 5 أسابيع من الهجمات الروسية على المدن والمنشآت الأوكرانية من الجو، مصحوبة بتقدم بري متوقف على الأرض.

 

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع أشار المسؤولون الروس إلى أنهم يعيدون تركيز جهودهم على شرق أوكرانيا، حيث يقاتل الانفصاليون المدعومون من روسيا الجنود الأوكرانيين منذ عام 2014.

 

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دعا دول الناتو لتوفير الدبابات والطائرات، بالإضافة إلى الأسلحة المضادة للدبابات والطائرات التي أصبحت عنصراً أساسياً في المعارك، وأعرب عن إحباطه مما اعتبره تقاعساً في عمليات نقل الأسلحة عقب لقائه الرئيس الأمريكي جو بايدن في بولندا الشهر الماضي.

 

ونوّهت الصحيفة بأن إدارة بايدن بذلت في الماضي جهداً لتسمية الأسلحة التي توفرها لأوكرانيا بأنها دفاعية، وركزت على أسلحة أصغر حجماً يسهل حملها، إلا أنه مع تقدم الحرب أصبح تعريف الدفاع أكثر مرونة.

 

وكانت أوكرانيا عثرت على مصدر واحد للدبابات وهي تلك التي أسرتها من ساحة المعركة، إذ استولت على 161 دبابة روسية، مقابل استيلاء روسيا على 43 دبابة أوكرانية.

 

وفي سياق الدعم الأمريكي لأوكرانيا أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أنها ستقدم 300 مليون دولار مساعدات أمنية لكييف تشمل طائرات انتحارية ومعدات رؤية وأنظمة مضادة للطيران، في حين ذكرت الحكومة الألمانية أنها ستصدِّق على قرار بيع 58 دبابة قديمة ألمانية الصنع، مملوكة لشركة تشيكية إلى أوكرانيا.

 

وفي 24 فبراير/شباط الماضي أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشدَّدة” على موسكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى