علامات استفهام

عندما يطلب العدو عقد هدنة للتفاوض

يا من تدافعون عن أوطانكم في كل البلاد الإسلامية وخاصة سوريا، متى ما طلب العدو هدنة أو إجراء مباحثات ومفاوضات، فأعلموا أنه في وضع حرج وسيئ وأنه منهك وما يريد إلا الوقت لتجميع صفوفه، فلا تمهلوه لتجميع نفسه، وانقضوا عليه واستمروا في جهادكم نصركم الله.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى