أخبار عربيةالأخبارسوريا

مجهولون يغتالون رئيس بلدية الصنمين بريف درعا

اغتال مجهولون رئيس بلدية الصنمين في ريف درعا جنوب سوريا، صباح الخميس، دون معرفة دوافع وأسباب ذلك حتى الآن.

 

جاء ذلك بحسب ما أكدته وكالة أنباء النظام السوري الرسمية “سانا”، موضحة أن “المسلحين، قاموا بإطلاق النار بشكل مباشر على رئيس مجلس مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، المهندس محمود المحمد العتمة، وهو يقف رفقة أحد معارفه أمام مبنى البلدية”.

 

وذكرت أن “عملية الاغتيال تمت في ساعات الصباح الباكرة من يوم الخميس، وأدت إلى وفاة المهندس محمود المحمد العتمة، على الفور وإصابة الآخر بإصابات خطيرة”.

 

من جانبه، أفاد “معاون مدير صحة درعا، خلدون الكراد، بأن “العتمة”، وصل إلى مستشفى الصنمين العسكري، بعد أن فارق الحياة، مشيرا إلى أنه توفي جراء إصابته بطلق ناري في الصدر والرأس.

 

وتأتي عملية الاغتيال بعد أشهر، من إعلان رئيس “لجنة المصالحة” التابعة للنظام حسين الرفاعي، انتهاء عمليات التسوية في درعا، جنوب سوريا، مشيرا إلى أن تسليم السلاح انتهى في المحافظة الجنوبية.

 

وأثار إعلان النظام انتهاء التسويات، العديد من التساؤلات حول المرحلة التي تعقب انتهاء التسويات، وما إذا كان النظام قد استطاع فرض سيطرته بالكامل على درعا، بعد أن فرض جملة من الشروط الجديدة عليها، بعد انقلابه بدعم روسي على اتفاق التسوية الأول الذي عُقد مع فصائل درعا في صيف العام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى