أخبار عربيةالأخبارالجزائر

مباحثات جزائرية تركية لتعزيز التعاون في مجال الطاقة

بحث وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب ورئيس شركة “كاليون إنرجي” التركية مرتضى عطا، الأربعاء، تعزيز التعاون في مجال الطاقة.

 

جاء ذلك في لقاء بالجزائر العاصمة، بحضور السفيرة التركية لدى الجزائر ماهينور أوزدمير غوكتاش، وفق بيان لوزارة الطاقة والمناجم الجزائرية.

 

وحسب البيان “بحث الطرفان علاقات التعاون بين الجزائر وتركيا في مجال الطاقة والمناجم، وناقشا الفرص التجارية والاستثمارية بين شركات قطاع الطاقة والمناجم (في الجزائر) والشركات التركية”.

 

وأعربت كاليون إنرجي (Kalyon Enerji) عن “اهتمامها القوي بالسوق الجزائرية، ورغبتها في الاستثمار في مجالات الطاقة المتجددة، وتصنيع الألواح الشمسية محليا، واستغلال السيليسيوم الذي يدخل في تصنيع الخلايا الكهروضوئية”، بحسب البيان.

 

فيما أعرب الوزير الجزائري عن “استعداد الجزائر لتوسيع التعاون مع تركيا ليشمل المجالات ذات الاهتمام المشترك”.

 

وعقدت الجزائر وتركيا الدورة الحادية عشرة للجنة المشتركة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، بحضور وزيري الطاقة في البلدين محمد عرقاب وفاتح دونمز.

 

وتوجت هذه الدورة بتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين البلدين في قطاعات عديدة.

 

وسبق لوزارة الطاقة الجزائرية أن بحثت مع السفيرة التركية في مناسبات عدة فرص التعاون الثنائي والاستثمار في مجال الطاقة والمناجم، إضافة لإمدادات الغاز المسال وشراكات مستقبلية لاستكشاف النفط.

 

وحاليا، تنفذ شركة “سوناطراك” الجزائرية الحكومية للمحروقات مشروعا للبتروكمياويات في ولاية أضنة جنوبي تركيا، بالشراكة مع شركة “رينيسانس هولدينغ” القابضة التركية.

 

وترتبط “سوناطراك” منذ عقود باتفاقيات لإمداد تركيا بالغاز الطبيعي المسال عبر شريكتها “بوتاش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى