أخبار عربيةالأخبارتونس

أرملة بن علي حصلت على الجنسية السعودية وهرّبت أموالاً لتونس

كشفت إذاعة تونسية عن قيام ليلى الطرابلسي، أرملة الرئيس الراحل، زين العابدين بن علي، المقيمة في السعودية، بتهريب أموال إلى تونس، مشيرة إلى أن السلطات السعودية منحتها مع عائلتها الجنسية السعودية، فضلا عن امتيازات أخرى تتعلق بفيلا فاخرة وراتب شهري يتجاوز مئة ألف دولار.

 

ونشرت إذاعة “موزاييك أف أم” تسجيلات صوتية منسوبة للطرابلسي تتهم فيها زوجة طبّاخ بن علي بالاستيلاء على أموال أرسلتها معها إلى تونس، من بينها 345 ألف دينار تونسي (120 ألف دولار) و230 ألف ريال سعودي (61 ألف دولار)، مشيرة إلى أنها قامت بذلك عبر سيدة تدعى “نزهة” وهي تمتلك شركة سياحية في تونس، في إشارة إلى قيام الطرابلسي بتبييض أموال في تونس.

 

لكن الطرابلسي نفت، في تصريح للإذاعة المذكورة، اتهامها بتبييض الأموال، مشيرة إلى عدم وجود ما يثبت هذا الأمر، لكنها لفتت إلى أنها تقدمت بشكوى ضد زوجة طباخ بن علي أمام القضاء السعودي والتونسي بتهمة الاستيلاء على أموالها.

 

وقالت الإذاعة إن الطرابلسي تحظى بامتيازات كبيرة في السعودية باعتبارها زوجة رئيس سابق، من بينها فيلا فاخرة ممنوحة من قبل الديوان الملكي السعودي، وراتب شهري يتجاوز 100 ألف دولار، فضلا عن حصولها مع عائلتها على الجنسية السعودية، إضافة إلى جنسية جزر سيشل.

 

من جهة أخرى، نفت مها شرف الدين، محامية ليلى الطرابلسي، ما نشرته صحيفة إيرلندية عام 2018 حول حصول عائلة بن علي على جوازات سفر مزيفة بهدف تأمين التنقل بحرية في أوروبا.

 

فيما أكدت الطرابلسي أنها ستقوم بنشر مذكرات زوجها بعد أشهر، مشيرة إلى أنها ستتضمن وثائق حول ما حدث خلال الأيام الأخيرة التي سبقت مغادرة العائلة لتونس، فضلا عن حجم الأموال التي تم تهريبها من البلاد، إضافة إلى الأشخاص الذين قاموا بـ”خيانة” زوجها.

 

كما وجهت انتقادات لمنير بن صالحة محامي الرئيس الراحل، مشيرة إلى أن بن صالحة هو من طلب من بن علي توكيله وحصل مقابل ذلك على نقود من ابنته سيرين، كما حاول المتاجرة باسم بن علي حتى بعد وفاته.

 

وكانت ليلى الطرابلسي تقدمت بشكوى قضائية ضد بن صالحة، بتهمة “نشر أخبار زائفة وإفشاء السر المهني”، على خلفية تسريب مكالمة بين بن صالحة وبن علي.

 

ورد بن صالحة على ذلك عبر تدوينة على صفحته في موقع “فيسبوك”، هدد فيها الطرابلسي بكشف علاقتها المشبوهة بسائقها الخاص السابق، العربي الخياطي، وطالبها بسحب الدعوى القضائية والاعتذار منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى