أخبار عربيةالأخبارالإمارات

حاكم دبي يواجه معركة مرتقبة بسبب شركة يملكها في بريطانيا

قالت صحيفة “تليغراف” البريطانية، إن حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، يواجه معركة محتملة مع نقابات عمالية، بسبب طرد إحدى الشركات المملوكة لحكومته، نحو 800 عامل دفعة واحدة.

 

وأوضحت الصحيفة أن شركة “Pride of Canterbury” المعروفة اختصارا بـ”P&O”، والعاملة في مجال الشحن البحري، قررت طرد 800 موظف يعملون على متن سفنها.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن ذريعة إدارة الشركة هي أن المئات من الموظفين لم يعد لهم ما يلزم، برغم أن “السبب الحقيقي هو إيجاد عمال برواتب أقل”.

 

وجاء قرار الشركة برغم أن إبعاد 800 موظف على العمل تسبب في تعطيل سير العمل، وإلغاء كافة الرحلات لمدة أسبوع على الأقل.

 

ولفتت “تليغراف” إلى أن نقابة “RMT” المتشددة في قضية الإضرابات، من المتوقع أن تخوض نزاعا حادا ضد حاكم دبي، وهي نقابة معروفة بأن سلاحها الإضرابات الدائم.

 

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون، إدانته تصرفات شركة  P&O، قائلا إنها “غير مقبولة على الإطلاق”.

 

وحول تقارير عن استخدام العنف ضد الموظفين المفصولين، قال وزير النقل روبرت كورتس إنه “قلق للغاية وغاضب بصراحة” من معاملة P&O للقوى العاملة لديها.

 

السير روجر جيل، وهو نائب عن المحافظين، حث الحكومة على “الوقوف في وجه الشركة، وإلزامهم بتطبيق قانون العمل البريطاني”.

 

وأضاف: الطريقة التي تصرفوا بها مروعة للغاية. أظن أن الأكثر ترجيحًا هو أن هذا مالك ثري يقول: حسنًا، أفعل ما يعجبني.

 

وتابع: هذا هو السبب في أن الشيخ محمد لا يحظى بشعبية على أي حال. لأنه رجل متعجرف، ورجل غير لطيف للغاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى