أخبار عربيةالأخبارمصر

تصريحات إعلاميين وفنانين وسياسيين تثير غضب الفقراء في مصر

 

توالت التصريحات المستفزة التي أطلقها إعلاميون وسياسيون وفنانون، يطالبون فيها المصريون بالتقشف وعدم الإسراف في الطعام في ظل أزمة ارتفاع أسعار السلع الغذائية بالتزامن مع الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفي الوقت الذي يعاني فيه معظم المصريين من موجة غلاء الأسعار الأخيرة التي طالت رغيف الخبز، والمخاوف من موجات متتابعة حال استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، خرج إعلاميون وسياسيون وفنانون يتحدثون عن ضرورة التخلي عن عادات في الغذاء اعتبروها تمثل تبذيراً.

وأثارت التصريحات غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، التي اعتبروها استخفافاً بهموم المصريين خاصة الطبقات الفقيرة والمتوسطة التي باتت تعاني أزمة في توفير الغذاء بسبب ارتفاع الأسعار.

آخر هذه التصريحات جاءت على لسان الفنانة المصرية وفاء عامر، التي انتقدت بعض السلوكيات التي اعتبرتها “خاطئة” في شهر رمضان، ومنها “التكالب على شراء مستلزمات رمضان”، والإفراط في تحضير وتناول الطعام بعد انتهاء ساعات الصوم.

وقالت وفاء عامر، في بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك: والله العظيم أنتم تتعاملون مع شهر رمضان بشكل خاطئ، من المفترض أن نشتري على قدر احتياجاتنا. وأضافت: لماذا نطهو في الوجبة كيلوغرام أرز في الوجبة، يمكننا أن نطهو نصف كيلوغرام، ونضع الباقي في البراد، لاستخدامه في اليوم التالي.

وقبل ساعات من تصريحات عامر، خرج حسين أبو صدام، نقيب الفلاحيين المصريين، موجهاً رسالة للمزارعين، طالب فيها بالتوقف عن شواء القمح وتحويله لفريك للحفاظ على القمح في ظل الأزمة العالمية التي يشهدها العالم.

وقال أبوصدام، في تصريحات متلفزة: “العالم الآن يعيش ظرفاً استثنائياً بشكل كبير بسبب الحرب القائمة بين روسيا وأوكرانيا، من موقعي أخاطب كل الفلاحين وكل المهتمين بالأمن الغذائي لا بد أن نقف بجانب البلد في الوقت الراهن، وعلى الحكومة أن تحافظ كل حبة قمح موجودة لأنه غذاء المصريين”. وأضاف: “يعتبر نوعاً من الرفاهية أن نحشو البط والدجاج بفريك من الممكن أن نحشو بالأرز حتى نحافظ على القمح”. وكان الإعلامي المصري عمرو أديب أثار حالة من الغضب في مصر، بعدما دعا المصريين إلى عدم شراء البيض الأورغانيك والاكتفاء بتناول البيض العادي، ما اعتبره الكثيرون يمثل حالة من الاستفزاز للمواطنين الذين يعانون من موجة غلاء الأسعار التي تضرب مصر.

وقال خلال تقديمه برنامج “الحكاية” على قناة “إم بي سي مصر”، إن غلاء الأسعار الذي تشهده مصر يعد غلاء ما قبل الحرب الأوكرانية، وأضاف: الغلاء الخاص بالحرب لم يبدأ بعد.

وزاد: لا يجب أن نشتري البيض الأورغانيك، علينا أن نشتري البيض العادي وأن خلطه بالبسطرمة سيعطي الطعم نفسه.

ودعا أديب المصريين إلى العودة إلى صناعة الخبز المنزلي، لمواجهة أزمة ارتفاع أسعار الخبز السياحي بنسبة 50 ٪، وتطرق عمرو أديب إلى ارتفاع أسعار البنزين، قائلاً إنه من الضرورة أن تهدأ حمى الاستهلاك.

في المقابل، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تسخر من ارتفاع الأسعار، من خلال تطبيق التيك التوك، الذي يمكن مستخدميه من تركيب صور على الصوت.

وظهر في المقاطع مصريون من أماكن مختلفة يرتدون الزي المحلي “مثل الجلباب الصعيدي” في شكل فرقة، يرددون كلمات أغنية الأسعار التي سبق وغناها الإعلامي الساخر أكرم حسني الشهير بشخصية سيد أبو حفيظة، على ألحان أغنية “حبك نار” للمطرب المصري الراحل عبد الحليم حافظ.

وجاء في الفيديو: الأسعار.. الأسعار، كلها نار. لحمة خضار.. بنزين وسولار. الأسعار نار على جيبى.. ليه تغَلّيها وتخَلِّيها تقطم وسطى وأروح أنا فيها. فتِّش جيبى.. شوف محفظتى. دا أنا من حوستى حاشيها ورق عشان أنفخ فيها. جبت السمنة وناقص الزيت.. وازاى أكَفِّى خزين البيت.. نفسى أزور مرة الجزار. دا يا دوب باقبض ألف جنيه، ما يكَفُّوش أكل لصرصار. دا أنا عايش هنا عيشة مرار.. الأسعار كلها نار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى