مقال رئيس التحرير

الأصيل ينتمي لعائلته

نحن ننتمي لعائلاتنا وعشائرنا وقبائلنا ولا ننتمي لقطعة ارض يسكنها كل من هب ودب، الصالح منهم والطالح، فالانتماء للأرض يشرف من لا شرف له، وإذا احببنا الأرض فنحن نحب من يسكنها من المسلمين، وندافع عنها لأن بها أهلنا وليس لأنها أرض.

 

وحديث حب الوطن من الإيمان فهو كذب على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وحب الرسول الكريم لمكة لأنها مكة، بيت الله الحرام، وبها عشيرته، وليس لأنها قطعة أرض.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى