مقال رئيس التحرير

أحفاد القردة والخنازير

لتعرفوا مدي ضعفكم وهوانكم على الناس، أن مثل هؤلاء القذرين من احفاد القردة والخنازير، والذي وصفوا بأنهم أجبن خلق الله، ولم يحاربوا طيلة حياتهم، بل قالوا لرسولهم موسي عليه السلام “إذهب وربك فقاتلا إنا هنا قاعدون”، يتجرئون على المسلمين في فلسطين، ويقتلوهم ببرود، مع أن قتل واحد منهم يجعلهم يهربون ويختبئون بجحورهم، ولولا الأنظمة العربية، وياسر عرفات ومن بعدة محمود عباس وعصابته لما كان لهم وجود في فلسطين، نعم الإنجليز جلبوهم ولكن من حماهم واطال بقائهم، غير هؤلاء المتسلطين على رقابكم.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى