أخبار عربيةالأخبارتونس

بسبب تدوينة اتهام معلم بتونس بفعل موحش ضد قيس سعيّد

وجهت السلطات التونسية تهمة فعل أمر موحش ضد رئيس الجمهورية، لمواطن يعمل معلما، تم توقيفه لـ72 ساعة، والإفراج عنه لاحقا الأحد، على خلفية منشور على “فيسبوك”، انتقد فيه الوضع المعيشي.

 

وأوضح المدرس التونسي عمارة بن منصور، في تصريح إذاعي، الاثنين، أنّه وقع إيقافي يوم الخميس الماضي، وتم استنطاقي من منطقة الحرس الوطني بالعامرة، في محافظة صفاقس، حيث وجهت لي تهمة ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الجمهورية.

 

وأكد بن منصور أنه تم تعيين جلسة قضائية في 5 أيار/ مايو المقبل، معلقا: لم أفهم سبب الإيقاف.. أنا انتقدت الوضع، ولم أرتكب فعلا موحشا ضد رئيس الجمهورية.

 

والخميس الماضي، نشر الأستاذ عمارة بن منصور منشور على “فيسبوك”، انتقد خلاله استغلال الرئيس سعيد لموارد الدولة من أجل إنجاح “الاستشارة الإلكترونية”، تزامنا مع أزمة ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية وفقدانها من الأسواق.

 

ردود أفعال غاضبة

 

وأثار إيقاف بن منصور ردود فعل لعدد من الناشطين سياسيا وحقوقيا مستنكرين ما أسموها “ديكتاتورية النظام”، ومشيرين الى أنّ رئيس الدولة سبق وادّعى أنه لن يقوم بتتبع أيّ كان بسبب آرائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى