اخبار تركياالأخبار

تركيا تبدأ تسليم دولة آسيوية مروحياتها “أتاك” الهجومية

بدأت تركيا تسليم دولة آسيوية، دفعة أولى من مروحياتها محلية الصنع من طراز “أتاك تي 129″، وذلك في أول دفعة تصدير لمنتجها المذكور والمخصص لأغراض الهجوم والاستطلاعي التكتيكي.

 

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصادر لها في شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية (توساش)، أنها بدأت بتسليم الفلبين دفعة من مروحيات “أتاك تي 129” محلية الصنع.

 

وفي هذا الإطار، انطلقت طائرتا شحن تركية، باتجاه الفلبين، وعلى متنهما مروحيتين من طراز “أتاك تي 129”.

 

وهذه الدفعة من المروحيات المحلية التركية هي جزء من صفقة مبرمة بين “توساش” والفلبين، وتتضمن تزويد أنقرة للبلد الآسيوي بـ 6 مروحيات من الطراز المذكور.

 

ولجأت الفلبين إلى شراء المروحيات التركية، في إطار تعزيز أسطولها الجوي.

 

وعلى هامش زيارة أجراها إلى الفلبين عام 2018، وقع رئيس هيئة الصناعات الدفاعية التابعة للرئاسة التركية، مع الجانب الفلبيني، مذكرة تعاون في مجال الصناعات الدفاعية، الأمر الذي فتح الباب لاحقاً لشراء البلد الآسيوي مروحيات “أتاك” من أنقرة.

 

ومن المتوقع أن تزيد الفلبين من عدد المروحيات التركية التي ترغب بشرائها من أنقرة.

 

ومروحية “أتاك” يتجاوز طولها 14 مترا، وارتفاعها نحو 4 أمتار، وتستطيع التحليق 3 ساعات بالوقود القياسي، وقطع مسافة 519 كيلومترا.

 

كما أنها قادرة على حمل 8 صواريخ مضادة للدبابات بعيدة المدى من طراز “الرمح” محلية الصنع، و12 صاروخا موجها محلي الصنع من طراز “جيريت”.

 

إضافة إلى 4 صواريخ “ستينغر” (جو ـ جو)، و76 قذيفة، ومدفع رشاش من عيار 20 مليمترا مثبت في المقدمة.

 

وسلمت “توساش” حتى الآن 70 مروحية “أتاك” إلى السلطات الأمنية التركية.

 

يُذكر أن تركيا وباكستان سبق وأن أبرمتا صفقة ضخمة لتزويد إسلام آباد بـ 30 مروحية من طراز “أتاك”، إلا أن الولايات المتحدة ترفض حتى الآن المصادقة على الصفقة، وهو شرط ضروري لإتمام الصفقة العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى