أخبار عربيةالأخبارمصر

الأزمة الروسية الأوكرانية تعصف بسعر رغيف الخبز في مصر

بدأت مصر تواجه صعوبات في استيراد القمح بعد اندلاع الأزمة الروسية الأوكرانية، وارتفعت أسعار الخبز والدقيق بنسبة 50%.

 

حيث أعلن وزير المالية المصري محمد معيط، أمس الأحد، في تصريحٍ صحفي أن ارتفاع أسعار القمح حول العالم سيزيد من تكلفة الواردات بمقدار770 – 960 مليون دولار، من ميزانية العام الحالي.

 

وفي السوق المحلي، ارتفع سعر الخبز بنسبة 50% في اليومين الماضيين بعد زيادة سعر طن الدقيق في مصر.

 

وارتفع بيع رغيف الخبز الصغير من 50 قرشا إلى 75 قرشا، بينما ارتفع سعر رغيف الخبز الكبير من 1 جنيه إلى 1.5 جنيه.

 

حيث تعتبر مصر أكبر مستورد للقمح في العالم بمتوسط سنوي 13.8 مليون طن، بينما يبلغ الاستهلاك المحلي، قرابة 22 مليون طن سنويا.

 

وأعلنت الحكومة المصرية الأسبوع الماضي، أنها بدأت بتنفيذ تعاقدات جديدة لاستيراد القمح من خارج روسيا وأوكرانيا، حيث وجدت بديلاً لاستيراد القمح.

 

وذكرت الحكومة أنها ستبدأ باستيراد القمح من رومانيا لتلبية احتياجاتها من القمح مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى