مقولة اليوم

فتح مكتب لمنظمة التعاون الإسلامي في كابل

سيكون وظيفة هذا المكتب التجسس إلى طالبان والشعب الأفغاني، وتجنيد عملاء لأمريكا، فيا قادة طالبان احذروا من هذه المنظمة الإجرامية المشبوهه، فأي منظمة بها السعودية والإمارات ومصر والجزائر خطر على الأمة الإسلامية، نعم ستقدم بعض المساعدات للتغطية على عملها الأساسي.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى