نكشة

صاحب مطعم في تونس يقدم “سندويشات” مجانية بشرط نبيل ويضع الإعلان باللغة الفرنسية

صاحب مطعم في تونس يضع إعلان باللغة الفرنسية في بلد مسلم يتكلم أهله بلغة القرآن، مع أن فرنسا القذره احتلت بلاده وقتل شبابها واغتصبت نسائها، وهذا الكائن ما زال يتكلم بلغة المحتل بل ويفتخر، وللأسف غيره كثيرون، ولو كان العكس، يعني احتل العرب فرنسا ثم هزموهم الفرنسيين، فأي فرنسي يتكلم أو يكتب باللغة العربية يعدم، ويكون هذا القانون مكتوب بدستورهم.

الشعب الذي ليس لديه لغة لا يستحق أن يعيش.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى