أخبار عالميةالأخبار

مرعب الأمريكان… وزير داخلية حكومة طالبان يكشف عن وجهه لأول مرة في العلن

ظهر القائم بأعمال وزير الداخلية سراج الدين حقاني نائب زعيم حركة طالبان، أمام وسائل الإعلام في العاصمة الأفغانية، اليوم السبت، للمرة الأولى.

 

وحقاني المعروف باسم “الخليفة” هو زعيم شبكة حقاني داخل هذه الحركة التي تحكم البلاد، وكانت جماعته تقف وراء بعض أكثر الهجمات فتكا بالقوات الأميركية في أفغانستان.

 

ومنذ أن وصلت طالبان إلى السلطة، جرى إخفاء وجه حقاني في الصور التي تنشرها سلطات الحركة من اجتماعاته الرسمية، والصورة الوحيدة المعروفة له كانت على ملصق “مطلوب لمكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي”.

 

وحتى اليوم، لم يكن مسموحا قط لوسائل الإعلام بتصويره، وقد جذب ظهوره على الملأ عددا من المراسلين التواقين لحضور فعالية يحضر فيها.

 

وقد شهد حقاني مراسم تخرج مئات قليلة من رجال الشرطة المدربين حديثا من الأكاديمية في كابل، كما ألقى كلمة أمامهم، وبثت المحطات التلفزيونية المحلية مراسم التخرج على الهواء مباشرة.

 

وإلى حين استيلائها على السلطة في أغسطس/آب الماضي، كان حقاني أحد 3 نواب لزعيم طالبان هبة الله آخوند زاده الذي لم يظهر علنا منذ سيطرة الحركة على الحكم في البلاد.

 

وما زال حقاني على قائمة المطلوبين لدى الولايات المتحدة التي عرضت مبلغا يصل إلى 10 ملايين دولار مقابل الحصول على معلومات قد تؤدي إلى توقيفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى