أخبار عالميةالأخبار

روسيا تحجب مواقع أجنبية وعقوبات بالسجن لنشر “أخبار كاذبة” عن الجيش

نشرت الهيئة الناظمة في روسيا تدوينة على حسابها على تليغرام، أعلنت فيها “اتخاذ القرار بحجب فيسبوك” ابتداءً من يوم الجمعة.

 

واتهمت الهيئة شبكة التواصل الاجتماعي بـ”التمييز” ضد الاإعلام الروسي، كتليفزيون زفيزدا التابع لوزارة الدفاع، ووكالة أنباء ريا نوفوستي، وقناة روسيا اليوم RT العالمية، وموقعي Lenta.ru وGazeta.ru.

 

وكانت الهيئة أعلنت قبل أسبوع “تقييد الوصول” و”إبطاء” تشغيل فيسبوك، بعد أن قيّدت الشبكة وظائف حسابات وسائل الإعلام الروسية، الأمر الذي اعتبرته “انتهاكاً للمبادئ الأساسية للإعلام الحر ووصول المستخدمين الروس بلا عائق إلى وسائل الإعلام الروسية على منصات الإنترنت الأجنبية”.

 

على الصعيد ذاته أعلنت الهيئة أيضاً حجب كل من قناة BBC البريطانية، والإذاعة والتليفزيون الألماني الدولي Deutsche Well، والموقع الروسي المستقل Meduza وراديو Svoboda والفرع الروسي لإذاعة راديو أوروبا الحرة RFE/RL وغيرها من المواقع الإخبارية التي لم تسمِّها.

 

في سياق متصل وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدوره على قانون ينصّ على أحكام بالسجن تصل إلى 15 عاماً، لكل من ينشر أخباراً كاذبة عن الجيش الروسي.

 

كما وقّع مشروع قانون يفرض غرامات مالية أو عقوبة بالسجن، على كل من يطالب بفرض عقوبات على روسيا.

 

وعلى ضوء الإجراءات الأخيرة والقانون الذي أقره البرلمان الروسي بفرض عقوبة بالسجن لكل من ينشر “أخباراً كاذبة” عن الجيش الروسي، أعلنت هيئة “BBC” الجمعة تعليق عمل صحافييها في روسيا.

 

وصرح رئيس الهيئة تيم دايفي بأن التشريع الجديد “مؤسف” و”يبدو أنه يجرّم الصحافة المستقلة”.

 

وأضاف أن هذا “لا يترك لنا أي خيار آخر سوى التعليق الموقت لعمل كل صحافيي الأخبار في BBC وطواقم الدعم لهم داخل اتحاد روسيا في حين نقيِّم التداعيات الكاملة لهذه المستجدات المؤسفة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى