أخبار عالميةالأخبار

أسوأ فضيحة واجهتها بحرية أمريكا

كشفت وزارة العدل الأمريكية عن قضية “فات ليونارد”، التي تعتبر واحدة من أسوأ فضائح الفساد التي واجهتها البحرية الأمريكية وتورط فيها عشرات المسؤولين.

 

وساعدت المعلومات التي قدمها الضابط “ستيفن شيد” لصالح شركة “غلين ديفانس مارين آسيا”، التي أسسها مواطن ماليزي يدعى ليونارد غلين فرانسيس، في سنغافورة، في الاحتيال على البحرية الأمريكية بمبلغ 35 مليار دولار.

المزيد عن قضية ” فات ليونارد” في الإنفوغراف أدناه:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى