علامات استفهام

هل روسيا تريد الحرب بأوكرانيا

لا يغرنك لعلعت روسيا وتهديدها لأوربا وامريكا، فقوتها اقل بكثير من مجابهة هذه الدول، فهي بعبعه من كرتون، ولولا وقوف الصين معها لما تجرأت على التهديد باجتياح اوكرانيا، نعم روسيا مظلومة بهذا الصراع، ولكنها لن تغزوها، ولن تصنع شيء، إلا إذا جبنت أمريكا على المجابهة، او تدعم الأوكرانيين الموالين ليتقاتلوا عنهم ويفنون أنفسهم.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى