أخبار عربيةالأخبارمصر

قُتلت بطلة العالم المصرية روان الحسيني لأجل 50 جنيهاً

تعيش مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ المصرية حالة من الصدمة والغضب، بعد مقتل بطلة العالم في فريق كرة السرعة روان الحسيني (21 عاماً)، والعثور على جثتها ملقاة فوق سطح أحد المباني وعليها آثار تعذيب.

 

وقالت مصادر أمنية مصرية، وفقاً للتحقيقات، إن طالبة كلية الصيدلة روان الحسيني من محافظة كفر الشيخ، قُتلت على يد شخص مُسجّل خطر، سرق هاتفها المحمول وقرط ذهبي كانت ترتديه فضلاً عن 50 جنيهاً بعد أن أجبرها على اعتلاء سطح العقار تحت تهديد السلاح.

 

وقالت وسائل إعلام مصرية إن الجاني ردّ على مكالمة هاتفية تلقاها على هاتف المغدورة من والدتها وقال لها: الحقي بنتك مرمية فوق السطح وأنا عادل.

 

وأشارت وسائل الإعلام إلى أنه خرج حديثاً من السجن بعد قضاء عقوبة بالسجن المشدد استمرت 6 سنوات في قضية مخدرات.

 

ولفتت تقارير إلى أن الجاني البالغ من العمر 27 عاماً اعترف أمام الجهات المختصة بفعلته، مبرراً ذلك بأنه كان يمرّ بأزمة مالية وكان الهدف فقط سرقة أي مبلغ مالي من أي شخص، وأنه لا صلة له بروان على الإطلاق.

 

وأضاف: كنت بمر بأزمة مالية بعد خروجي من السجن وسِبت دسوق وسافرت دمياط على أمل ألاقي شغل هناك وقعدت 25 يوماً ورجعت بدون فلوس، ففكرت أسرق فلقيت روان ماشية في الشارع بالليل فتعقبتها لحد ما دخلت عمارة الزعيم وتأكدت أن المدخل ضلمة فمشيت وراها كتمت نفسها وهددتها بالسلاح وأجبرتها على الصعود لسطح العمارة.

 

وأشار إلى أنه شنقها بالحجاب الذي كانت ترتديه بعد أن حاولت أن تصرخ طلباً للنجدة، مؤكداً أنه ارتكب الجريمة وعاد إلى منزله ومعه المسروقات، وأخذ يتابع ما يدور عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأمرت النيابة العامة بحبس القاتل 4 أيام على ذمة التحقيق، وتحريز الهاتف وقطعة الحجاب والحلق الذهبي واستعجال تقرير الطب الشرعي.

 

وروان محمد الحسيني (21 عاماً)، طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ، وحصلت على المركز الأول على مستوى العالم عام 2016 في لعبة كرة السرعة ببولندا، وكرمتها وزارة الشباب والرياضة المصرية.

 

وكانت قبل وفاتها تلعب في الفريق الأول، كما كانت تدرّب الناشئين بنادي دسوق الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى