أخبار عربيةالأخبارالمغرب

المغرب يسعى لاقتناء قاذفات صواريخ وسفن حربية تركية

تجري البحرية الملكية المغربية محادثات متقدّمة مع شركة بناء السّفن التّركية Golcuk Shipyard، لاقتناء قاذفات للصّواريخ من طراز كيليش 2 وفرقاطة خفيفة، بالإضافة إلى سفن حربية.

 

وحسب تفاصيل الخبر، الذي نشره موقع “تاكتيكال ربورت” المتخصّص في الأمن والدّفاع، فإن البحرية الملكية المغربية مهتمة بشراء دوريات قاذفة للصواريخ طراز كيليش 2 في نسخة محدثة ومعدلة.

 

وتجري البحرية الملكية المغربية محادثات مع شركة بناء السفن التركية لشراء 15 سفينة، بما في ذلك 10 ARES 35 FPBs و5 ARES 80 SAT، لتعزيز معركة خفر السواحل في المملكة ضد الهجرة غير الشرعية. وفق ما نقلته صحيفة هيسبريس.

 

تعتبر ARES 35 FPB، وفقًا لشركة بناء السفن التركية، منصة مثبتة جيدًا تتمتع بقدرة فائقة على السرعة تتجاوز 35 عقدة، وتتوافق وخصائص الانزلاق مع الظروف البيئية القاسية، ويبلغ طولها الإجمالي 11.90 م.

 

من ناحية أخرى، تم تصميم وهندسة ARES 80 SAT لإدخال القوات الخاصة وإخراجها، بالإضافة إلى مهام الهجوم والمراقبة والدوريات السريعة.

 

وتم تجهيز المركبة بنظام سلاح بحري يتم التحكم فيه تلقائيًا عن بعد ومستقر لتوفير قوة نيران متعددة الاستخدامات، يمكن تكييفها مع مجموعة متنوعة من السيناريوهات المحتملة.

 

وتحتوي السفينة على مجموعة من معدات الاتصالات البحرية وأجهزة الاستشعار الكهروضوئية (E / O) وX-Band Naval Radar؛ وقالت الشركة على موقعها على الإنترنت إنها مجهزة بقارب RHIB للقدرة متعددة المهام، مثل الصعود والاعتراض.

 

بطول 24.10 مترًا، يمكن أن تبحر ARES 80 SAT بسرعة 45 عقدة. وقالت تقارير إن السفن ستمكن المملكة من تعزيز مراقبة حدودها الساحلية، وتعقب شبكات الهجرة غير الشرعية.

 

وتزايدت الشراكة العسكرية والأمنية بين المغرب وتركيا في السنوات والأشهر الأخيرة. في الشهر الماضي، بدأت تركيا تسليم 13 طائرة بدون طيار عسكرية من طراز Bayraktar TB-2 للمملكة.

 

وفي الشهر الماضي أيضا نشرت صحيفة Defense News الأسبوعية، استنادًا إلى مصادر في المغرب، أن إسرائيل تعتزم بيع هذه الطائرات بدون طيار للبلاد كجزء من التطبيع بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى