أخبار عربيةالأخبارسوريا

اشتباكات عنيفة تخلف قتلى وجرحى بصفوف جيش الأسد بينهم ضباط

اندلعت عصر اليوم اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات الأسد على طريق دير الزور تدمر وسط البادية السورية أدت إلى مقتل أربعة عناصر و7 ضباط من قوات نظام الأسد وإصابة اثنين أخرين بجروح بليغة.

 

اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة الإسلامية ونظام الأسد

 

وفي التفاصيل، لفت مراسل وكالة “ستيب” الإخبارية نقلاً عن مصادر مطلعة أنّ مجهولين هاجموا رتلاً لقوات النظام يضمُّ عناصر وأسلحةٍ متوسطة وثقيلة وآلياتٍ وعربات مدرعة خلال توجّهه إلى بادية حمص قادم من مناطق غرب الفرات الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

 

وأكد مصدرٌ خاص لوكالة “ستيب” بأنّ الهجوم على رتل قوات النظام بشكلٍ مفاجئ على طريق تدمر دير الزور، وقع بالتزامن مع غياب الطيران المروحي والحربي الروسي عن أجواء المنطقة منذ صباح اليوم الثلاثاء.

 

وأشار المصدر إلى أنّ الطيران المروحي والحربي الروسي، بعد انتهاء الهجـوم قام بتنفيذ عدة طلعاتٍ جويّة في سماء المنطقة من جهة وإسعاف المصابين عبر الطّيران المروحي من جهةٍ أخرى.

 

وتمكنت عدسة وكالة “ستيب” من رصد الرتل العسكري التابع لقوات النظام بشلّ طرق البادية السورية باتجاه مدينة تدمر وتربط الطريق الدولي بأوامر من الشرطة العسكرية الروسية للضباط والقيادات الميدانية بهدف تمشيط المنطقة خلال توجههم من دير الزور نحو تدمر والاستفادة من تواجدهم في المنطقة وفقاً لمصدر عسكري من الدفاع الوطني للوكالة.

 

ومنذ بدء العام الحالي 2022، تعرضت قوات النظام لـ 10 هجمات متفرقة في البادية السورية أدّت إلى مقـتل قرابة 18 عنصراً وإصابة 35 آخرين على يد خلايا تنظيم الدولة الإسلامية التي باتت تكثف نشاطها مؤخراً في البادية السورية بشكلٍ عام وبادية ريف حمص الشرقي وريف دير الزور بشكل خاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى