أخبار عربيةالأخبارفلسطين

توتر في جنين إثر اعتقال أمن السلطة الفلسطينية نجل الأسير الزبيدي

أطلق مسلحون فلسطينيون النار على مقر المقاطعة التابعة للسلطة الفلسطينية في جنين شمال الضفة، على إثر اعتقال نجل القيادي في حركة فتح، الأسير لدى الاحتلال، زكريا الزبيدي.

 

وأظهرت تسجيلات بثها ناشطون على مواقع التواصل، انتشار للمسلحين في جنين، وإطلاق نار متقطع صوب مقر المقاطعة في المدينة، والذي يضم فروعا للأجهزة الأمنية.

 

وكانت قوات الأمن الفلسطينية، اعتقلت الجمعة، محمد الزبيدي نجل الأسير والقيادي في حركة “فتح”، زكريا الزبيدي، في جنين، بحسب ما ذكر شهود عيان.

 

وتظهر تسجيلات فيديو من المكان نشرها ناشطون اعتداء قوات الأمن الفلسطيني بالضرب، باليدين والهراوات على الزبيدي، أثناء اقتياده إلى إحدى مركبات الأمن.

 

من جهتها، استنكرت منظمة محامون من أجل العدالة، اعتقال السلطة لنجل الزبيدي، وطالبت بضرورة إحالة العناصر المتورطين في الاعتداء إلى القضاء لمحاكمتهم على “هذه الأفعال المجرمة والسلوكيات” التي تنتهك حقوق الإنسان والقانون الأساسي الفلسطيني. بحسب بيان لهم.

 

وتشهد مدينة جنين ومخيّمها أجواء متوتّرة منذ أشهر، وسبق أن اندلعت مواجهات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وبين مسلّحين فيها، آخرها في تشرين ثانٍ/نوفمبر الماضي، وفي الفترة ذاتها، أجرت قيادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية حركة تنقّلات لقادة الأجهزة الأمنية في محافظة جنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى