أخبار عربيةالأخبارالعراقخبر وتعليق

مقتل عنصر من الحشد الشعبي الشيعي العراقي بهجوم مسلح

أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الثلاثاء، بمقتل عنصر في “الحشد الشعبي” بهجوم مسلح شنه تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة نينوى شمالي البلاد.

 

وقال المصدر، وهو ضابط في شرطة نينوى برتبة ملازم، لمراسل الأناضول، إن مجموعة من مسلحي من تنظيم الدولة شن هجوماً خاطفاً بالأسلحة الرشاشة على حاجز أمني لقوات الحشد الشعبي في قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى.

 

وأضاف المصدر للأناضول، الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث للإعلام، أن الهجوم أسفر عن مقتل عنصر في الحشد الشعبي، مشيراً إلى أن المهاجمين لاذوا بالانسحاب.

 

وأشار المصدر إلى أن تعزيزات من الجيش والحشد وصلت إلى مكان الحادث وبدأت عملية تمشيط في المنطقة بحثاً عن المهاجمين.

 

وخلال الأسابيع الأخيرة، تزايدت وتيرة هجمات تنظيم الدولة الإسلامية على القوات العراقية، وخاصة في المنطقة الحدودية الفاصلة بين السلطات الاتحادية وإقليم كردستان شمالي البلاد.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

أتوقع أن القتلى من الحشد الشيعي يتجاوز العشرين غير الجرحى، فالتنظيم لا يجازف ليقتل شخص واحد، إلا إذا كان شخصية مهمة، وبحكم أن الشيعة يتعبدون ربهم بالكذب، ولا يدخل الجنة إلا كذاب، فالقتلى منهم كثير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى