مقال رئيس التحرير

الهند

الهند احتلتها شركة انجليزية لبيع البهارات لا يتجاوز عدد موظفيها 1000 شخص، وكان عدد سكانها آنذاك 700 مليون، فالهند وسكانها الهندوس والسيخ ليسوا اهل حكم ولا حرب، ولا يملكون القدرة على الدفاع عن بلدهم، لأنهم مشغولين بعبادة الأصنام وتقديس البقر، وكذلك استخدمهم الإنجليز في احتلال دول أخرى، من خلال تجنيدهم في جيشها، ومازالوا يستخدمونهم لليوم، لهذا فالهند من السهل تحريرها من حكامها عبدة البقر وارجاعها لأصلها تحت حكم المسلمين، إذا وجدت دولة مخلصة.

ولا أحد يقول لي أن الهند دولة متقدمة ويملكون السلاح النووي، فالهند دولة متخلفة جدا، وسلاحهم صنعته أمريكا ليكونوا صد منيع ضد المسلمين وكذلك الصين.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى