أخبار عالميةالأخبار

الهند تغلق تطبيقا لـ”بيع المسلمات” بالمزاد العلني

أغلقت السلطات الهندية تطبيقا يروج لبيع الفتيات المسلمات في المزاد العلني، ضمن إطار حملة الكراهية التي يتعرض لها المسلمون في البلاد.

 

وسجلت الشرطة في إقليمين بالهند حالات عرض أكثر من 100 امرأة مسلمة للبيع ونشر صورهن عن طريق تطبيق على الإنترنت.

 

وقالت هيئة البث البريطانية “بي بي سي” إن بين المتهمين بعملية الترويج لبيع النساء مطورو التطبيق المستخدم ومغردون على “تويتر” شاركوا في نشر الإعلان والصور، مشيرة إلى أن هذه تعتبر المحاولة الثانية في أشهر قليلة التي تتعرض فيها نساء مسلمات لعمليات “بيع بالمزاد” على الإنترنت.

 

ولم تحدث أي عملية بيع من أي نوع في الحالتين، وكان الهدف إهانة النساء المسلمات عن طريق نشر صورهن ضمن سياق النخاسة، وانطلقت الحملة تحت اسم “بولي باي”، والتي تعني إهانة في اللغة البنغالية للشخص المشار إليه، وقد مر على القضية حوالي ستة أشهر دون أن تعتقل الشرطة الهندية أيا من القائمين عليها.

 

وتقدمت الصحفية عصمت آرا، التي استخدم اسمها وصورتها، بشكوى لدى الشرطة في دلهي في نهاية الأسبوع ضد مجهولين، وتضمنت الاتهامات المذكورة في الشكوى الملاحقة الجنسية ونشر العداوة على أساس ديني.

 

من جانبه، قال وزير التكنولوجيا والمعلومات الهندي أشويني فيشنو السبت، إن الشرطة تتعاون مع وكالات الإنترنت من أجل اتخاذ خطوات لاحقا، في حين غردت النائبة بريانكا شاتورفيدي عن حزب “شيف سينا” على “تويتر” قائلة إنه “من الضروري عقاب المعتدين”.

 

وكانت الشرطة الهندية في ولاية أوتاراخند شمال البلاد قد فتحت تحقيقا على خلفية دعوة زعماء هندوس إلى ارتكاب أعمال عنف ضد المسلمين.

 

وجاء على خلفية مقاطع فيديو، انتشرت من اجتماع لزعماء دينيين هندوس في مدينة هاريدوار “المقدسة لدى الهندوس” بين 17 و19 كانون الأول/ ديسمبر، وتوثق خطابات استفزازية ضد المسلمين، ما أثار الغضب في الشارع الهندي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى