Site icon العربي الأصيل

قتلى بصفوف قوات الاسد في البادية السورية على يد تنظيم الدولة الإسلامية

قتل وأصيب نحو 25 عنصرا من قوات الأسد، الأحد، في هجوم شنه مجهولون على حافلة نقل عسكرية في منطقة البادية السورية شرق البلاد، يعتقد أنهم يتبعون لتنظيم الدولة الإسلامية.

 

وقالت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية “سانا”، الاثنين، إن الهجوم أسفر عن مقتل 5 عناصر وإصابة نحو عشرين آخرين، وتم فيه استخدام رشقات صاروخية ورشاشات ثقيلة من عيار 23 مم.

 

واتهمت الوكالة خلايا تنظيم الدولة الإسلامية بالوقوف وراء الاستهداف، الذي وقع عند حوالي الساعة السابعة من مساء أمس الأحد،  في “المنطقة 50 كم” شرقي المحطة الثالثة في البادية السورية.

 

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عناصر التنظيم استهدفوا الأحد عبر كمين رتلا عسكريا ضمّ آليات عدة قرب الحدود الإدارية بين بادية حمص الشرقية وبادية دير الزور الشرقية في منطقة تضم منشآت نفطية ما تسبب في مقتل تسعة عناصر من قوات النظام ومسلحين موالين لها، إضافة إلى إصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة.

 

ووثق المرصد منذ آذار/ مارس 2019 مقتل أكثر من 1625 عنصرا من قوات الأسد والمسلحين الشيعة الموالين له في البادية السورية.

 

وتوفّر البادية السورية في محافظة دير الزور، بحسب التقرير، ملاذا آمنا لمقاتلي التنظيم.

Exit mobile version