Site icon العربي الأصيل

رياضي إيراني يطلب اللجوء في النرويج

طلب رافع الأثقال الإيراني أمير أسد الله زاده، اللجوء الإنساني في النرويج بعد انشقاقه عن منتخب بلاده لرفع الأثقال.

 

وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست” في تقرير لها إن زاده يسعى للحصول على اللجوء في النرويج منذ انشقاقه في تشرين الثاني/ نوفمبر من أجل تجنب الإعدام أو التعذيب في إيران لرفضه ارتداء قميص يحمل صورة الجنرال الراحل قاسم سليماني.

 

وقال أسد الله زاده، للصحفي الرياضي في شبكة “سي إن إن”، دون ريدل، إن النظام الإيراني ضغط عليه لارتداء القميص.

 

وأضاف: رفضت ارتداء القميص وواجهت تهديدات، وقالوا لي إذا صممت على رفض ارتداء القميص، فسوف تواجه أنت وعائلتك مشاكل عند عودتك إلى إيران، وسوف تعامل على أساس أنك معارض ترفض العمل معنا، قد تكون حياتك أيضا في خطر.

 

ونقلت الصحيفة عن سردار باشاي، مدير حملة “يونايتد فور نافيد” قوله: كانت قضية زاده إحدى الحالات التي أظهرت مدى تعرض الرياضيين الإيرانيين لضغوط من الحكومة الإيرانية وأصبحوا ضحايا للسياسة.

 

وكان زاده، قد تحدى في السابق النظام في مسابقة عام 2021، حيث كان من المتوقع أن يهدي ميداليته البرونزية من بطولة العالم للأندية لـ”سليماني”، إلا أنه أشاد بدلا من ذلك بعاملي الرعاية الصحية الذين يحاربون فيروس كورونا في إيران.

 

وقال زاده: إن النظام الإيراني يحاول بقوة إشراك الرياضيين في السياسة، وطلب من اللجنة الأولمبية الدولية وجميع المنظمات ذات الصلة مساعدة الرياضيين الإيرانيين.

Exit mobile version