أخبار عربيةالأخبارفلسطين

السلطة الفلسطينية نفذت عملية أمنية في جنين بدلا من جيش الاحتلال الإسرائيلي

كشف رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي، أن جيشه كان يستعد لشن عملية أمنية واسعة في جنين قبل ثلاثة أشهر، لكن تل أبيب مارست ضغوطا على السلطة الفلسطينية حتى نفذت العملية بنفسها.

 

وذكرت القناة الـ12 العبرية أن كوخافي تحدث عن ذلك في غرف مغلقة، منوهة إلى أن نشر كلامه يأتي في إطار صد الانتقادات التي تعرض لها وزير الجيش بيني غانتس، بعد لقائه الأخير مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

وقال كوخافي إن إسرائيل “حفزت أجهزة السلطة الأمنية، عبر التنسيق الأمني المستمر، وهم في نهاية المطاف من دخلوا جنين وعملوا ضد المنظمات الإرهابية هناك، وصادروا وسائل قتالية، واعتقلوا ناشطين كثيرين”، وفق تعبيره.

 

ووفقا للمراسل العسكري للقناة، نير دفوري، فإن “هذه القصة تبرز أهمية الحفاظ على التنسيق الأمني مع الفلسطينيين، وهذا هو الموضوع الرئيسي الذي بحثه غانتس وعباس، لفحص كيفية التعاون المشترك”.

 

ولم تعلق السلطة الفلسطينية على ما كشفته القناة العبرية، إلا أن الولايات المتحدة عبّرت مؤخرا عن سعادتها من لقاء عباس وغانتس، ودعت إلى تعزيز إجراءات “بناء الثقة” بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى